رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

عقد احتكار.. السبب وراء خسارة ياسمينا.

عقد احتكار.. السبب وراء خسارة ياسمينا.

كتبت:نجلاء على.
1576-590x3001
أن تكتشف المواهب العربية والمصرية وتدفع بها إلى الأضواء فهذا دور رائع ينبغي أن يوجه لك الشكر عليه وأن تكسب مالا يصل إلى سبعة ملايين دولار فهذا جيد أيضًا، وإن كان يثير أسئلة صعبة حول الهدف الأساسي لكن أن تكسب كل هذا المال ثم لا تكتشف المواهب، وتقوم بدور أقرب إلى الدفع بالعناصر التي تزيد ربحك بينما تدفن مواهب حقيقية فهذا هو الأغرب !
قبل إعلان نتيجة برنامج ” Arabs Got Talent ” توقع السواد الأعظم من الجمهور فوز المتسابقة المصرية ياسمينا باللقب، إلا أن أطرافا أرادت شيء آخر، وتكشف “مصر العربية” من خلال هذا التقرير الحقيقة الكاملة وراء خسارة ياسمينا لـ “Arabs Got Talent”.

تفاصيل القصة المدهشة تبدأ بمشهد لا يصلح إلا لفيلم بوليسي عن شخص يتم اختطاف حلمه وابتزازه مقابل استعادته لكن ياسمينا لم تستعد حلمها.
البداية:
مسؤولو الشركة الراعية يجتمعون مع والد ياسمينا لمفاوضته على عقد احتكار لعشرة أعوام مقابل فوزها بلقب ” أراب جود تالنت “.. الأب فكر في العرض ليومين.. ثم جاءت اللحظة الحاسمة حيث قيل له: اما أن توقع عقد الاحتكار أو لن تري ابنتك المسرح ولن تظهر على الهواء مرة ثانية !
وحاول الأب أن يماطل ونجح في تأجيل الصدام حتى راها فوق خشبة مسرح أراب جود تالنت ثم أعلن رفضه.
اكتشفت ـ”مصر العربية” أن “ياسمينا” هي الفائزة بالبرنامج بفارق تصويت 2 مليون و700 ألف صوت عن “صلاح المغربي” الذي حصل على اللقب وباعترافات واضحة من أشخاص قريبين من المسابقة.
وعلى إدارة البرنامج أن تبرر عرض أربعة فواصل إعلانية في الحلقة الأخيرة بدلا من ثلاثة كما هو معتاد( هل استغرق التفاوض وقتا أطول من المتوقع؟ ) .
و لعل القلق والتوتر اللذان ظهرا علي ياسمينا في الحلقة الأخيرة قد جاءا نتيجة إبلاغ ياسمينا – قبل صعودها للمسرح – أنها لن تفوز !
المعروف أن أسرة ياسمينا قامت بتوقيع عقد أن لا يتحدث أي فرد منها عن البرنامج لمدة 18 شهرًا! وهو شرط غريب لا يدل إلا على نوايا ليست بريئة !
687691
7 ملايين دولار مكسب Arabs Got Talent
وألمح المصدر أن العقل التجاري المُدبر لهذه الصفقات التي تشبه برامج اكتشاف المواهب نجح في ذلك نجاحًا باهرًا طوال السنوات السابقة، ووضع الخط البياني المالي للعلاقة التصاعدية بين برامج المواهب الناجحة، وبين المعلن الذي يهمّه في النهاية الترويج لمنتجه.
فكانت النتيجة أن يربح برنامج ” Arabs Got Talent ” في نسخته الأخيرة نحو سبعة ملايين دولار أميركي بحسب المصدر. الرقم يدفعنا مجددًا إلى عدم الاستغراب أو السؤال: لمن تتوجه كل هذه البرامج المتخصصة بالمواهب والمحترفين على حد سواء؟ لتصبح الإجابة عند القناة المنتجة “طب وأنا مالي” ما دامت العائدات تفوق نجاح أي موهبة تظهر في البرنامج. وتحاول المحطة مدّ يد العون للمواهب، أو بالأحرى الإيحاء بذلك، لكن ذلك لا يبدو إلا ذرًا للرماد في عيون المشاهد المشغول بالنسخة القادمة من برنامج جديد متخصص بالمواهب.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2020 ©