رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

د. غادة والي : النساء والفتيات هن القوة الدافعة في مجتمعاتنا

د. غادة والي : النساء والفتيات هن القوة الدافعة في مجتمعاتنا

كتبت: سحر عبد الفتاح

شاركت الدكتورة غاده والي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية UNODC بكلمة مسجلة فى فعاليات جلسة العمل الخاصة ب”عرض جهود الدول الأعضاء فى مجال تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين فى ظل جائحة فيروس كورونا وما بعدها وتنفيذ خطة أوباو ” ،

حيث عبرت الدكتورة غادة والى فى كلمتها عن سعادتها للمشاركة فى الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة ، ووجهت التهنئة لجمهورية مصر العربية علي تولي رئاسة المؤتمر ، واكدت ان الفتيات والنساء هن القوة الدافعة الرئيسية للازدهار والتنمية في مجتمعاتنا ومع ذلك مازلت يعانين من عدم المساواة والذى اوضحته جائحة فيروس كورونا و سلطت الضوء عليه .
وأكدت الدكتورة غادة والى علي أن النساء تحملن العبء الأكبر من أعمال الرعايه غير مدفوعة الاجر ،فالنساء هن من يخسرن وظائفهن ودخلهن بصورة أكبر من الرجال مما يجعلهن اكثر عرضه للاستغلال والعنف ، واضافت قائلة:”لقد كانت هذه الجائحة بمثابة مرآة لعالمنا ، عالم تم فيه الإتجار بعشرات الآلاف من النساء كل عام ، ويعاملهم الارهابيون كأدوات وغنائم حرب ، هو عالم تجبر فيه واحدة من كل خمس فتيات علي الزواج القسري ، وتعاني واحدة من كل ثلاثة نساء من العنف في حياتها” ، مؤكدة أن علينا جميعاً أن نحافظ علي التقدم المحرز في تمكين المرأة ، جنباً إلى جنب مع أن نسعى جاهدين للاضطلاع بعمل افضل لحماية المرأة وتمكينها ، لافتة إلى أن الدبن الاسلامى هو دين يقدس قيم العدالة والمساواة دون مساومة .
وأشارت الدكتورة غادة والى إلى ضرورة أن تعتبر منظمة التعاون الاسلامي ودولها الأعضاء هذه الازمة انذارا لمعالجة العوامل التي تعيق المرأة ، وعبرت عن شكرها لمنظمة التعاون الإسلامي علي عقد هذا المؤتمر وعلي الجهود المبذولة من أجل تعزيز حقوق المرأة وادوارها ، وأثنت علي إنشاء منظمة تنمية المرأة التي تبعث برسالة قوية حول التزام الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي بتمكين المرأة ، وأكدت علي تعهد مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجرائم بدعم منظمة تنمية المرأة في مهمتها قائلة:”نحن علي استعداد لتقديم خبرتنا في منع ومكافحة جرائم العنف ضد المرأة كعوامل للتغيير ضد الجريمة والفساد والتطرف” .
واختتمت كلمتها قائلة :” سنعمل معكم لبناء عالم يتسم بالمزيد من العدالة والمساواة ويحمي النساء ويحتضن مساهمتهن وقيادتهن في ظل جائحة كوفيد ١٩ “.

يذكر أن هذه الجلسة عقدت في ختام فعاليات الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة
التى استضافتها ونظمتها جمهورية مصر العربية تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية حول ” المحافظة على مكتسبات المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فى ظل جائحة كورونا وما بعدها”، وقد ترأست الجلسة الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة ورئيسة الدورة الثامنة للمؤتمر الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، و بحضور السفير محمود عفيفي نائب مساعد وزير الخارجية للمسائل الاجتماعية والانسانية الدولية ، والسفير طارق بخيت الأمين العام المساعد للشئون الإنسانية والثقافية بمنظمة التعاون الإسلامي ، وبحضور وزيرات المرأة بالدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي ورؤساء ورئيسات الوفود والمؤسسات والأجهزة التابعة للمنظمة .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©