رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

بورصة مصر تتماسك وتعوض جانباً من خسائرها"بعد عاصفة الحزم".

بورصة مصر تتماسك وتعوض جانباً من خسائرها"بعد عاصفة الحزم".

محمود العيسوى

Traders work at Egypt's Stock Exchange in Cairo

نجحت بورصة مصر رغم ما منيت به من خسائر بنهاية تعاملات ،اليوم الخميس، في تعويض جانب من تراجعاتها الصباحية والتي اقتربت من 2.5% ، وذلك عقب إعلان مصر مشاركتها في”عاصفة الحزم”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية أمس الأربعاء أن مصر تدعم التحالف الذي تقوده السعودية لشن هجمات عسكرية على الحوثيين في اليمن، وذلك بناءً على طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأغلق المؤشر الرئيسي EGX30 منخفضاً بنسبة 1.59%  خاسراً حوالي 150 نقطة مغلقا عند مستوى 9052.5 نقطة .

ونجح المؤشر في تعويض مايربو عن 0.6% من خسائره الصباحية.

ويشمل التحالف المشارك في العمليات العسكرية الدائرة في اليمن حاليا 10دول بقيادة السعودية إضافة إلى الإمارات والكويت والبحرين وقطر، بالإضافة إلى مصر والأردن والسودان والمغرب وباكستان.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX 70 بنسبة 1.34% ليصل إلى مستويات 502.07 نقطة .

جاء تراجع المؤشر وسط موجة من الهبوط الجماعي سيطرت على أداء القطاعات، وسجلت القطاعات القيادية انخفاضاً بنسبة متفاوتة بصدارة الخدمات المالية 2.84% .

وتراجع العقار 2.48%  بفعل انخفاض طلعت مصطفى بحوالي 3.7%، وتراجع الاتصالات 1.13% متأثراً بانخفاض أوراسكوم للاتصالات 2.6%، وخسر البنوك 0.67% بضغط من التجاري الدولي 0.16%.

جرى التعامل على 141 مليون سهم بقيمة 531.5 مليون جينه عبر 22 الف صفقة، بزيادة عن تعاملات أمس التي سجلت 464 مليون جنيه من خلال 114 مليون سهم.

ساعد على تماسك المؤشرات وكبح جماح الخسائر التوجهات الشرائية للمؤسسات المصرية، وأنهت المؤسسات تعاملات الخميس بصافي تداولات شرائية بقيمة 18 مليون جنيه، وعلى النقيض باع الأفراد المصريين بصافي تعاملات بيعية بحوالي 3 ملايين جنيه .

وقادت المؤسسات تعاملات الأجانب البيعية بصافي تداولات بقيمة 15.75 مليون جينه، واتجه العرب إجمالاً صوب الشراء بصافي تعاملات 1.6 مليون جنيه.

وارتفعت بنهاية التعاملات إغلاقات 26 ورقة مالية ، فيما جاء التراجع من نصيب 126 ورقة، واستقرت إغلاقات 28 ورقة مالية أخرى.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2020 ©