رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

أكوام القمامة وتلال المخلفات والمياه تحاصر نفق عثمان من الجهتين اسفل الدائري والسكان اين المسؤولين؟

أكوام القمامة وتلال المخلفات والمياه تحاصر نفق عثمان من الجهتين اسفل الدائري والسكان اين المسؤولين؟

كتب / سامي عطية 

نفق مظلم لعبور المشاة بمدينة الخصوص محافظة القليوبية ملىء بمياه الصرف والقمامة يهدد حياة المارة #خطر🛑 ( نفق عثمان )

يعاني سكان منطقة الحفير وشارع الجسرالغربي مما يحدث من اهمال بتراكم القمامة وغرق نفق عثمان بـ المياه مما يعوق حركة المارة بالمنطقة وباتت أكوام القمامة وتلال المخلفات تحاصر نفق عثمان من الجهتين اسفل الدائري الأمر الذي أحال حياة السكان والطلاب الذين يذهبون الي مدارسهم والسكان الذين يذهبون الي العمل يوميا من تلك النفق إلى جحيم بسبب الروائح الكريهة وانتشار الحشرات مما يعوق حركة سير السيارات والمارة ويهدد الصحة العامة خصوصًا في زمن كورونا غير من يقع في تلك المياه بسبب العبور اعلي رصيف النفق ومن يذهب الي النفق الاخر الذي يبتعد محطة حتي يتمكن السكان من الذهب الي منازلهم بالسلامة وطالب السكان تدخل المسؤولين بالعمل علي إزالة تلك المخلفات بتلك النفق والذي ترتفع مياه الصرف الصحى فى نفق عثمان عن الأرض بمقدار متر غير أكوام القمامة ومنذ بدء العمل بمشروع توسيع الدائري وزاد الأهمال بتلك النفق وعدم الاهتمام به مما يحدث به جبال قمامة ومياه واضاءة وكابلات كهرباء اعلي الأرض وقال احد السكان انه يجب على رئاسة حي الخصوص متابعة تلك الأعمال وسرعة إزالة معوقات التطوير وضرورة أن تتم أعمال نظافة الطريق وإزالة المخلفات على مدار الساعة الذي يحقق السلامة لمستخدمي الطريق والحفاظ على المظهر الحضاري وطالب السكان متابعة اعضاء مجلس النواب لـ تلك الأعمال ايضا وعدم التجاهل وتطوير العشوائيات بالمنطقة ويجب وصول أصواتهم للمسئولين ومطالبهم بـ رفع المعاناة عن كاهل المواطن البسيط وسرعة الاستجابة لمطالبهم ونشرت صفحات التواصل الاجتماعي بمدينة الخصوص عن معاناة
سيدة تصرخ داخل النفق بعد ان سقط طفلها في مياه الصرف الصحي اللتي تملاء النفق ولكن العنايه الالهيه أنقذت الطفل بعد ان تدخل احد الشباب عند المرور بالنفق وقفز احدهم في بركه المياه وتم انقاذ الطفل وناشد السكان المسئولين ضرورة التدخل لحل هذه الكارثة قبل أن تصل إلى مراحل صعبة التدخل فيها بسبب تلك الأهمال المستمر

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©