رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

المواصفات المثالية للمرأة لدى الرجال

المواصفات المثالية للمرأة لدى الرجال

كتبت |ندى عاطف

لكل رجل مواصفاته الخاصة التى يضعها فى المراة لكى يجعلها المواصفات المثالية
لها ، وقد يرجع إختياره لأمرأة معينة دون اخرى لفكرة ما أو لهدف معين خاص به ، ونحن سوف نعرض عليكم تقريراً عن أراء مختلفة لدى الرجال فى إختيار وتحديد المواصفات المثالية للمراأة بالنسبة لهم :
*المرأة القوية*
يرى الدكتور “محمد سيد خليل” استاذ علم النفس الاجتماعى باداب عين شمس_ أن بعض الرجال قد يجدون الزواج من سيدة ذات سمات شخصية قوية نوعا من أنواع التحدي لرجولتهم وسيطرتهم علي المنزل بينما يعتبرون العمل معها راحة لأنهم يستطيعون الاعتماد عليها، بينما توجد مجموعة أخرى من الرجال يعتبرون الزواج من سيدة قوية الشخصية عاملا مساعدا لهم في التقدم إلى الأمام في العمل والمنزل والحياة الاجتماعية فهي مكملة لهم وليس تحديا لهم.

ويضيف إلى رؤيته قائلاً : “نرى في كثير من الأحيان بعض السيدات يرفضن الترقي في أعمالهن حتى لا تكون درجتهن الوظيفية ودخلهن أفضل من أزواجهن خاصة في المجتمع الشرقي حتى يحافظن علي الكيان الأسري والمنزل، وذلك يعتمد على شخصية الرجل وليس علي شخصية المرأة, فليس عيبا أن يكون للسيدة طموح في العمل والمنزل وتربية الأبناء”.

*المرأة المستقلة*
وهي عكس “الدلوعة أو الاتكالية* وهى التى لا تنتظر الرجل ليلبي مطالبها ، تعتمد على نفسها دائماً، وهي كذلك امرأة منطلقة تحب السفر والتعرف على أشخاص جدد وخوض التجارب وكل ماهو جديد ، والتى تشاركه فى لحظات مغامراته بدون خوف .

*المرأة الواثقة من نفسها*
المرأة الواثقة من نفسها فحظها أوفر مع الرجال، لأنهم يعشقون ثقتها في نفسها، فهي لن تفتح عليهم أبواب جهنم بسبب غيرتها، أو عدم ثقتها في حبهم وإخلاصهم لها برغم مايحيط بهم من مغريات.
ولذلك فالرجل المرتبط و المتزوج من امرأة تتمتع بقدر كبير من الثقة بالنفس قد ظفر براحة البال وتخلص مبكراً من سخافات المشاكل النسائية التافهة .
الواثقة من نفسها أيضاً لا تفرض نفسها على رجل قط، بل هو الذي يجب أن يسعى وراء رغبته في الزواج بها كثيراً، لذا لا يشعر الرجل بأنه تورط في الارتباط بها. كما إنها لا تطارد زوجها بالاتصالات الهاتفية للتأكد من صدقه إذا تأخر قليلاً عن موعد وصوله إلى المنزل، أو إذا ارتبط بسهرة مع أصدقائه.
ولأنها امرأة غامضة لا يستطيع الرجل التنبؤ بتصرفاتها ، فيعشق هو التجديد المستمر في حياته معها .

*المرأة الحبيبة والصديقة*
ستمع إليه متى يكون في حاجة إلى ذلك، تشاركه حياته العملية بإيجابية، وفي الوقت نفسه تكون حبيبته وطفلته المدللة في كل اللحظات .

*الجميلة المغرية*
أي المرأة الجذابة بطبيعتها وعفويتها وأنوثتها غير المتصنعة و الغير متكلفة في جمالها، والتي لا تلجأ إلى التصنع فيه وتغيره، بل تعشق جمالها .

*المراة الذكية والناضجة *
وهى من تستطيع مخاطبة قلب الرجل بعقلها وليس عقله بقلبها، تشعره بحبها دون التصريح له بذلك، بحيث تبقي الرجل في حالة ترقب وتحفز مستمر للكشف عن حقيقة مشاعرها وأن تبوح بها له .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©