رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم
أخر الاخبار

المعرض والمؤتمر الدولى للتعليم “الاتجاهات الحديثة لتطوير التعليم.

المعرض والمؤتمر الدولى للتعليم “الاتجاهات الحديثة لتطوير التعليم.

كتبت / سحر عبد الفتاح 

صرحت سماح سلامه مدير اكاديمية اشراقة الجهة المنظمة للمؤتمر انه تقرر عقد المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم وعرض “الاتجاهات الحديثه لتطوير التعليم” في الاول من يناير ٢٠٢٢، سوف يشهد المؤتمر نخبة من المتخصصين في مجال التعليم والتدريب من جميع الدول العربية وذلك لزيادة التنوع فى الخبرات والوقوف على المستجدات للوصول للجودة الشاملة.
كما سيكون علي هامش المؤتمر معرض يضم كتب واحدث الوسائل التعليمية وكذلك معرض للجامعات لفتح سوق عمل مشترك وتبادل الخبرات، يستقبل المؤتمر الأبحاث ومناقشتها من اللجنة العلمية وتحكيمها.
كما يقدم المؤتمر أوراق عمل وابحاث وورش عمل
يرأس المؤتمر عدد من اساتذة الجامعات وقيادات الدولة فى جلساته العلمية المختلفة للوصول للافكار مبتكرة تخدم مجال التعليم والتدريب.
يهدف المؤتمر الى تبادل الخبرات بين العاملين بقطاع التعليم والتدريب العام والخاص والمؤسسات التعليمية والاكاديمية الحكومية فى جميع انحاء الوطن العربى، ويهدف الى مناقشة مجموعة من الموضوعات فى جلسات المؤتمر
قضايا التعليم العالى والمتوسط بين الواقع والمأمول
التنمية المستدامة للتعليم النشط للدمج والاتاحة لاصحاب الهمم
دورالتعليم المهنى لسد الفجوة بين المؤهلات والكفاءة
التحول الرقمى للتعليم والتدريب بين الواقع والمامول
ومن ضمن الأبحاث المقدمة بحث د. مطلق ملحم من الاردن
التكنولوجيا الرقمية الحديثة
وأثرها في التعليم والتعلم من اجل التنمية
مما لا شك فيه، أن الجميع يعي حقيقة أن المعرفة والمعلومات الرقمية سيصبحان على نحو متزايد المحرك الدافع لعملية التنمية، والكل يدرك بالإضافة إلى ذلك، إن زيادة المعرفة العلمية تصبح عند ترجمتها إلى تكنولوجيا قابلة للتشغيل، عنصرا حيويا في خفض تكلفة الإنتاج وتنويع قاعدة اقتصادها، ومع ذلك فان على المسؤولين الذين يهمهم الأمر أن يضعوا استراتيجيات وطنية مناسبة تشجع تطوير الصناعات في مجال تطوير تكنولوجيا المعلومات من اجل التنمية، ومثل هذه الاستراتيجيات ينبغي أن تركز بوجه خاص على تشجيع مشاركة القطاع الخاص في هذا المجال.
وبالنظر إلى التطورات المتسارعة في مجال التكنولوجيا الرقمية، والى الحاجات المتزايدة لكافة دول العالم في هذا المجال، فإنه لا مفر من مضاعفة الجهود لتشجيع الدور الذي تضطلع به التكنولوجيا الرقمية، في عملية التنمية على مستوى العالم العربي والعالم كافة.
يجب علينا الاقتناع أن التقنية بمختلف مجالاتها عامل مساعد مهم على تحقيق جودة الحياة للبشر بما يخدمهم على مزاولة يومهم العادي بشكل أسهل وأكثر مرونة.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©