رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

الدكتور «نبيل القليني» خرج ولم يعد

الدكتور «نبيل القليني» خرج ولم يعد

كتب|محمد كامل
يجب أن نتحدث بألم ومرارة عندما نستعرض ما فعلته ايادى الغدر بعلمائنا ومفكرينا الذين لم تتوفر لهم أبسط مستلزمات الأمن والأمان في أوطانهم, فهل سنستمر في وأد الكفاءات, ونتجاهل مأساة هذه الدماء الزكية المهدورة ظلما وعدوانا؟؟ وكيف نصنع مستقبلنا إذا كنا نفرط بأصحاب هذه العقول المنيرة والهامات العالية, الذين هم عدتنا وعتادنا في مواجهة المستقبل المجهول؟؟

مرَّ على اختفاء الدكتور نبيل القلينى 40 عامًا منذ 1975 وحتى الآن، كان هذا العالم قد أوفدته كلية العلوم فى جامعة القاهرة إلى تشيكوسلوفاكيا للقيام بعمل المزيد من الأبحاث والدراسات فى الذرة، وقد كشفت الأبحاث العلمية الذرية التى قام بها عن عبقرية علمية كبيرة تحدثت عنها جميع الصحف التشيكية، ثم حصل على الدكتوراة فى الذرة من جامعة براغ.

وفى صباح يوم الاثنين الموافق 27 يناير 1975 دق جرس الهاتف فى الشقة التى كان يقيم فيها الدكتور القلينى، وبعد المكالمة خرج الدكتور ولم يعد حتى الآن.

ولما انقطعت اتصالات الدكتور مع كلية العلوم بجامعة القاهرة، أرسلت الكلية إلى الجامعة التشيكية تستفسر عن مصير الدكتور نبيل الذى كان بعبقريته حديث الصحافة التشيكية والأوساط العلمية العالمية، ولم ترد الجامعة التشيكية، وبعد عدة رسائل ملحة من كلية العلوم بجامعة القاهرة، ذكرت السلطات التشيكية أن العالم الدكتور القلينى خرج من بيته بعد مكالمة هاتفية ولم يعد إلى بيته.

والغريب أن الجامعة التشيكية علمت بنبأ الاتصال الهاتفى، فمن أين علمت به؟ وهل اتصلت بالشرطة التشيكية، فإذا كانت الشرطة أخبرت إدارة الجامعة التشيكية فمن أين عرفت الشرطة؟؟؟

الأغرب أن السلطات المصرية (عام 1975م) لم تحقق فى هذه الجريمة، ومن ثوابت ووقائع الاختفاء أن الدكتور تم استدراجه إلى كمين من قبل جهة ما، بعدها إما أن يكون قتل أو تعرض لما يسمى بغسيل الدماغ، بما يحقق تعطيل كل ما فى عقله من دراسات علمية متطورة وإما أن يكون فى أحد السجون الغربية…فلايوجد اى دلائل على وجوده على قيد الحياه حتى الان ولم يستطيع احد ان يستدل عليه لوقتنا هذا .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©