رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

اشهر العائلات في برلمان مصر

اشهر العائلات في برلمان مصر

تقرير | زينب السعيد

تحظى انتخابات مجلس الشعب والشوري فى مصر 2015 اهتمام شديد فى الحياة السياسية رغبة من المرشحين من اتمام الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق التى اعلن عنها الجيش فى يونيو الماضى وسوف نسلط الاضواء على اشهر 5 عائلات فى البرلمان المصري 2015 .
أولهم عائلة محي الدين ……….
اشتهرت عائلة محيى الدين فى الحياة السياسية المصرية بالقرن العشرين وشغل عدد من أبنائها مقاعد عديدة فى مجلس الشعب لدورات متتالية لعل أبرزهم على الإطلاق خالد محيى الدين وفؤاد محيى الدين ومحمود محيى الدين. ويقع مسقط رأس العائلة فى مركز كفر شكر بمحافظة القليوبية. والابن الأبرز للعائلة خالد محيى الدين من مواليد 17 أغسطس 1922 وكان أحد أهم الضباط الأحرار، وعضو مؤسس فى مجلس قيادة الثورة، وشغل مقعد مجلس الشعب عن دائرته كفر شكر فى العام 1957م. وبعد وفاة صديقه عبد الناصر أسس حزب التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى فى 10 إبريل من العام 1976 ثم شغل مقعدا فى البرلمان بعد ذلك بـ14 عاما بين عامى 1990 وحتى عام 2005. وفى دائرة كفر شكر يترشح لبرلمان 2015 المخرج خالد يوسف الذى حصل على دعم عائلة محيى الدين من خلال علاقته الوثيقة بمحمد زكريا محيى الدين أحد مؤسسى التيار الشعبى.
ثانيهم عائلة اباظة………………
تعد عائلة أباظة أو كما عرفت فى الأوساط السياسية والإعلامية بـ”الأباظية” إحدى أهم العائلات وأشهرها على الإطلاق فى تاريخ الحياة السياسية المصرية منذ عهد مؤسسة الدولة المصرية الحديثة محمد على باشا وحتى الآن، إذ لم يخل مجلس نيابى أو تشريعى من أحد منهم فى خلال المائتى عام الماضية، ولأن العائلة تمركزت فى محافظة الشرقية عبر تاريخها العريق فقد استحوذت تماما وكليا على مقعد دائرة مركز بلبيس وغيره من مقاعد محافظة الشرقية فى عدد من المراكز الحيوية منذ أكثر من 70 عاما، وكان آخر نواب العائلة، وزير الزراعة الأسبق أمين أباظة
ثالثهم عائلة سراج الدين…………
عند الحديث عن عائلة سراج الدين ودورها فى الحياة البرلمانية يقفز إلى سطح الذاكرة اسم فؤاد باشا سراج الدين الذى أصبح فى تاريخ الحياة السياسية بالقرن العشرين عَلَمَا على إنجاز الشباب فى الحياتين الوزارية والبرلمانية، فقد صار سراج الدين عضوا بالبرلمان وعمره لم يتجاوز 26 عاما، وهو أيضا أصغر الوزراء سنا إذ تولى وزارة الزراعة فى العام 1942 ولم يكن وقتها قد تجاوز 32 عاما، وهو أيضًا أصغر وزير داخلية فى تاريخ مصر إذ صار وزيرًا لداخلية مصر فى العام 1942، وعمره 32 عامًا فقط، كما أنه كان أصغر عضو بمجلس الشيوخ بالعام 1946 وعمره وقتها 36 عاما، وقد تولى 5 وزارات مختلفة. وهو أمر تفرد به سراج فؤاد الدين فى تاريخ مصر.
رابعها عائلة بدراوى …………..
عند الحديث عن العائلات العريقة التى استحوذت على مقاعد ثابتة فى مجلس الشعب منذ إنشائه فى دورته الأولى بعد انتخابات عام 1924 لا يمكن تجاهل عائلة بدراوى أو تخطيها فى هذا المضمار، إذ صنعت العائلة لنفسها مكانة مرموقة فى تاريخ الحياة النيابية بالقرن العشرين وارتبط اسمها ارتباطا وثيقا بحزب الوفد. ومنذ ذلك الحين اشتهرت بكونها من أهم العائلات الوفدية فى تاريخ الحزب، وظل أبناؤها يسيطرون على مجلس الشعب طيلة تلك السنوات ولعل أبرز نوابها: محمد بدراوى والسيد محمد بدراوى، ثم جاء كآخر حبة فى عنقود العائلة الممتد عبر العقود النائب الوفدى فؤاد بدراوى نائب رئيس حزب الوفد الذى شغل مقعد الفئات بمجلس الشعب عند دائرة نبروه بمحافظة الدقهلية بين عامى 2000 و2005. وفى جانب آخر برز اسم الدكتور حسام بدراوى أمين عام الحزب الوطنى الديمقراطى المنحل الذى شغل عضوية البرلمان فى العام 2007 بغرفته الثانية (مجلس الشورى) فى عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.
وأخرهم عائلة بكار ………………….
اخيريرا احتلت عائلة بكار جانبا من حديث الأوساط السياسية والمجتمعية والإعلامية فى مصر؛ بعد أن قرر القيادى السلفى بحزب النور الذراع السياسية للدعوة السلفية بالإسكندرية نادر بكار مساعد رئيس حزب النور خوض المنافسة البرلمانية ليس منفردا فحسب بل إلى جانب زوجته أيضا فى قائمة قطاع القاهرة لحزب النور فضلا عن حماه الدكتور بسام الزرقا، نائب رئيس حزب النور، وزوجة الزرقا (حماة نارد بكار) فى قائمة قطاع الصعيد للحزب ذاته. ويرجع المراقبون لتطورات مشهد العملية البرلمانية هذا القرار إلى ندرة الجانب النسائى فى كوادر حزب النور؛ ما دفع بكار وحماه إلى الزج بزوجتيهما فى المنافسة الانتخابية.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2020 ©