رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

أمي والأمثال الشعبية

أمي والأمثال الشعبية

كتبن / سحر الجمال. 

أعتمدت أمي في تربيتنا على بعض الامثال الشعبيه التي كانت لنا منهج حياه ، بل واتخذتها أنا منهجا في حياتي ، ونبراصا أسير به في الكثير من أموري حتى الأن ، بل والأدهى أن مثلا شعبيا قالته لي أنا وكان سببا في زواجي ، ولكن سأرويه لكم مرة أخرى .

كانت هذه الأمثال هي دستور حياتنا الذي وضعت مواده أمي ، دون الرجوع إلينا لأخذ موافقتنا عليه ، حيث توارثته أمي عن أمها ،بل وسنة أمي قوانين كل مادة دستوريه . وأصبحت هذه المواد وقوانينها تتلى علينا يوميا لنسير عليها بأنتظام .
وطبعا لم يخلو دستور أمي من أهم ماده إلا وهي الشريعه الأسلاميه أساس التشريع ، والدين الأسلامي هو الدين الرسمي للأهل البيت….. هههههه ، موافقه ؟ موافقه

من هذه الأمثله التي كانت ترددها علينا أمي بشكل دائم هي :

  • ماده واحد( الباب المترجل يزيح القضى المستعجل )
    وكانت القوانين المشتقه من هذه الماده هي باب البيت يبقى مقفول علينا ، وإذا طرق علينا أحد الباب يتم فتحه وهو مترجل أي موروب وما نفتحش الباب على الآخر …وبمناقشة أمي عن السبب قالت : أنتوا ما تعرفوش أخلاق الناس ..ممكن يكشف ستر البيت ، وعنيه تجيب كل حاجه في البيت ، ويتكلم على اللي شافه .

-ماده أتنين ( الرجل أن دارت عارت )
وقوانين هذه الماده : هي لا نروح عند حد ولا حد يجي عندنا..وكان هذا القانون يخصنا نحن البنات أكثر من أخوتي..وكانت تقصد أمي هنا ب عارت يعني تجيب العار ، الدواره تجيب العار سواء بنت أو ولد ، وكانت تقول لنا أمي لمة البنات على بعضيها يبوظوا بعضيهم ولمة الصبيان اكتر

  • ماده ثلاثه( اكنس بيتك ورشه ما تعرفش مين هيخشه )
    وكانت قوانين هذه الماده هي : ضرورة أن يكون بيتنا نظيف بأستمرار ، وألا نتهاون في نظافته ، لأننا لا نعلم من ممكن أن يأتي لزيارتنا و في أي وقت .
    كانت أمي لا تتهاون في نظافة كل أركان البيت ، وكانت توزع علينا مهام العمل المنزليه ، كل واحد فينا يعلم الدور المنوط القيام به ..لا نتعارك أبدا مع بعضنا في أداء الأعمال المطلوبه منا .
  • ماده أربعه ( حاجة البدريه منسيه )
    وقوانينها هي : ضرورة الأستيقاظ مبكرا وإنهاء كل أمور البيت في وقت البكور ، حتى أيام العطلات الدراسيه …وكانت بعد ذلك تقول لنا اللي عايز يرجع ينام يروح ينام .
  • ماده خمسه ( الليفه تحفيفه )
    وقوانين هذه الماده : هي دعك كل منابت الشعر في جسمنا وخصوصا وجهنا بالليفه فهي بمثابة التحفيف لنا نحن النسوه .
  • ماده سته ( الأختصار عباده )
    وقوانين هذه الماده هي : أن تكون علاقاتنا بمن حولنا قليله جدا وفي حدود ضيقه جدا بالمحيطين بنا .

الكثير من هذه الأمثال كانت ترددها أمي علينا وتفهمنا ماذا تقصد منها .
هكذا ربتنا أمي السيده البسيطه متوسطة التعليم ..وضعت دستور لبيتها ، وتلت مواده علينا ، وكانت تستخدم كل سلطاتها في تنفيذ هذه المواد ، وديكتاتورية في تطبيقها ،وعرفتنا قوانين هذا البيت الذي تربينا فيه.

خلقت أمي بأبسط أدوات التربيه جيل يتحمل المسؤلية مثلها ،وضعت دستور لحياتها وحياة اولادها ، يحتوي على القيم والاخلاق الساميه التي تربي بها اجيال عظيمه .
الف تحيه وأحترام لك أمي

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©