رئيس مجلس الادارةعبير عيد سليمان
رئيس التحريرصلاح عبد المنعم

أزمة كورونا ونبادرة الحمام والطريق بقلم ليلي حسين

أزمة كورونا ونبادرة الحمام والطريق بقلم ليلي حسين

معهد التخطيط القومي
لقاء الخبراء للعام الأكاديمي 2020-2021
أزمة كورونا ومبادرة الحزام والطريق :الأثر على فرص مصر
المتحدثو ن
الأستاذ الدكتور/ محمد ماجد خشبة
أستاذ الدراسات المستقبلية بمركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي الأستاذ /شياو تيان بي
مدي ر مكتب جريدة النور الصينية بالقاهرة- متخصص في شئون الشرق الأوسط الدكتورة/ هبة جمال الدين
مدرس الدراسات المستقبلية بمركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي أدار و نسق اللقاء
الأستاذة الدكتورة / بسمة الحداد مدير مركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي عقد معهد التخطيط القومي يوم الثلاثاء الموافق 12يناير 2021 رابع حلقات نشاط لقاء الخبراء –لقاءات الثلاثاء للعام الأكاديمي 2020-2021 – أزمة كورونا ومبادرة الحزام والطريق :الأثر على فرص مصر تحدث فيها كل من:
أ.د. محمد ماجد خشبة- أستاذ الدراسات المستقبلية بمركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي أ. شياو تيان بي- مدير مكتب جريدة النور الصينية بالقاهرة- متخصص في شئون الشرق الأوسط د. هبة جمال الدين- مدرس الدراسات المستقبلية بمركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي
تناول العرض الأو ل للأستاذ الدكتو ر محمد ماجد خشبة- أستاذ الدراسات المستقبلية بمركز الأساليب التخطيطية- معهد التخطيط القومي أهم النقاط التالية:-

2018 مبادرة وسبق المعهد لدراسة المبادرة وفرص مصر من خلالها : 2017/

 الانتشار الجغرافي الراهن للمبادرة
o عدد الدول الموقعة على مذكرة التفاهم MoUالخاصة بالاتفاقية يصل الى حوالى 141 دولة ، بخلاف حوالى 30 منظمة اقليمية ودولية بما فيها جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.
ملاحظات عدد الدو ل المنطقة الجغرافية
38 أفريقيا جنوب الصحراء
منها 18 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي 34 أوروبا وآسيا الوسطى
25 شرق آسيا والباسفيك
بينها مصر و7 دول عربية + ايران 17 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
تصاعد فى التجارة المشتركة يدعمه (دبلوماسية كمامات) نشطة 20 أمريكا اللاتينية والكاريبي
6 جنوب شرق آسيا

كورونا والمبادرة – أكثر من مأزق استراتيجى عبر العالم   

 المبادرة مشروع استراتيجى عالمي عابر للحدود يواجه )مأزقاً استراتيجياً( لدى الدولة الحاضنة وهى الصين ، والدول المعنية بها فى ظل الجائحة بما فيها مصر .
)60% من سكان العالم – 40% من الناتج المحلى الإجمالي العالمي – 44% من التجارة الدولية(
 دروس وخبرات كثيرة مستفادة من تعامل الدولة الحاضنة ، والدول المعنية من التعامل مع المبادرة فى ظل جائحة كورونا .

كورونا ومبادرة الحزام والطريق عالميا – أكثر من وجهة نظر
 الجائحة والمبادرة – تحديات متعددة
o تراجعات فى الحركة عبر الحدود ، للسلع والخدمات والبشر والاستثمارات ) الإضرار بسلاسل التوريد أو رفع تكلفتها ( .
o مشكلات المديونية والاستدامة المالية خاصة لدى الدول منخفضة ومتوسطة الدخل )هل أفخاخ ديون؟؟(
o نقص التمويل المتاح لدى الصين لتمويل مشروعات المبادرة المخططة

 الجائحة والمبادرة – تحديات متعددة
o توقف مشروعات تعاقدية ( يقدرها مركز المستقبل بحوالي : 90 مشروع فى أغسطس 0202) o عودة آلاف من العمالة الصينية بالخارج فى العديد من المشروعات وصعوبة العودة
o تحديات تواجه بعض المشروعات الكبرى بشراكات صينية (خط السكة الحديد بين جاكارتا / باندونج – الانتهاء منمشروع الخط البرتقالي / مترو لاهور فى باكستان)
o الغاء أو تأجيل بعض المشروعات فى منطقة الشرق الأوسط ( بروكنجز الدوحة – يونيو 0202)
o د رجات ومستويات المرونة الحيوية للصين فى التعامل مع الجائحة والمبادرة (عبر العالم بوجه عام وفىالشرق الأوسط والمنطقة العربية على الخصوص )

 الجائحة والمبادرة : هل هناك جوانب إيجابية لصالح المبادرة
o مشاريع البنية التحتية الكبرى خاصة العابرة قد لا تحتاج لإجراءات (تباعد اجتماعي) كتلك المطلوبة للمشروعات الأصغر داخل المدن.
o استمرار اعتماد العديد من الشركات الأمريكية والأوروبية على سلاسل التوريد الصينية
o تنويع (سلاسل التوريد) بعيدا عن الصين ، قد يدفع الى الاعتماد على دول أخرى ، وهى فى معظمها مشاركة وفاعلة فى إطار مبادرة الحزام والطريق –BRI o الرهان الصيني على السيناريو التفاؤلي لديمومة المبادرة (هل هناك بالفعل مبررات قوية للتفاؤ ل).

 الصين ومواجهة تأثيرات الجائحة السلبية – أكثر من مبادرة ومدخل
o طريق الحرير الصحيHealth Silk Road – مطروح من خلال المبادرة منذ عام 2017،وتم تفعيله بعد الجائحة ( توريد معدات طبية – تقديم دعم تكنولوجى طبي )
o دبلوماسية الكمامات –Mask Diplomacy o الدبلوماسية الخضراء –Green Diplomacy o –Climate Diplomacy دبلوماسية المنا
o دبلوماسية متعددة الأطراف ، مربحة لكل الأطراف -multi-party win-win cooperation,
( خاصة مع أوروبا)
o هذا عن الخارج – ماذا عن هواجس الداخل الصيني ؟

 مصر والصين والمبادرة وكورونا
o سفير الصين بالقاهرة لياو ليتشيانج – ديسمبر 2020: مصر دولة محورية مهمة فيمبادرة “الحزام والطريق”، ومن أوائل الدول التي دعمت وساهمت وشاركت في المبادرة.
o نعمل علي أن تكو ن الصين ومصر نموذجا رائد ا للمجتمعات العربية والأفريقية ذاتالمصير المشترك، حيث يمتلكان تاريخ ا عريق ا وتبادلا تجاريا يعود إلى آلاف السنين.
o ) برنامج -أعرف الصين-، عبر الإنترنت بحضور دكتور عصام شرف ونائب سفير الصين بالقاهرة وزير مفوض شياو جين هنغ ،ورئيس جمعية الدبلوماسية العامة الصينية بالصين . وو هايلونغ (

 )الفرص والمشروعات داخل الحدود(
ملاحظات الفرص المتاحة المجال
– مناطق صناعية ، ومدن صناعية متخصصة مثل النسيجية الصناعة
أكثر من فرصة فى مجال
الصناعات الطبية والدوائية
فرص من خلال طريق الحريرالصحي ( خاصة بعد لقاءاتمتعددة بين الجانبين) –

  • الحدائق الصناعية )المرتبطة بالموانئ أو المناطق الداخلية(
  • صناعات الآلات والأجهزة الكهربائية ( بما فيها إحلال محل الواردات
  • )صناعات تصديرية ) خاصة للأسواق الأفريقية والعربية(صناعة
  • المستلزمات الطبية + الدوائية واللقاحات
    – الزراعة فى المناطق الصحراوية الزراعة
    – تحسين جودة الحاصلات الزراعية
    – أساليب وتقنيات الري الحديثة
    • التعاون فى مشروعات الطاقة التى تعزز قدرات مصر للتحول الى مركزإقليمي للطاقة – مشروعات الطاقة الشمسية – خاصة فى المدن الجديدة الطاقة  )الفرص والمشروعات داخل الحدود( ملاحظات الفرص المتاحة المجال
      • تطوير السكك الحديديةبناء شبكات نقل علوية ونفقية لربط المدن
  • الجديدة النقل والمواصلات
    – تنمية مدن ساحلية ) نماذج الاقتصاد الأزرق الصينية( التنمية الإقليمية
    – تنمية صعيد مصر ) من خلال مشروعات المثلث الذهبي(
     القطاع الأكثر تضرر اً فى العالم –
     80% ، وفى مصر يصل الى 75%
     )خسائر 18 مليار دولار(
     الضر ر على التوقعات التفاؤلية للسياحة الصينية عام 2020-2021 – زيادة السياحة الصينية الى مصر بنسبة 25% سنويا
  • ) وصلت السياحة الصينية الى 800.000 سائح عام 2019=
  • 5% من الحجم الكلى للسياحة فى ذلك العام(
  • مقابل 235.000 سائح عام 2018 السياحة  )الفرص والمشروعات عبر الحدود(

ملاحظات الفرص المتاحة المجال
انخفاض حجم الاستيراد منالصين انخفاض فى حجم البضائع العابرة فى قناة السويس – القناة الملاحية / الخط الملاحي ) بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط( -شبكة المواصلات بين القاهرة / كيب تاو ن

  • التجارة عبر قناة السويس ) أكثر من 11.3% من البضائع العابرة فى القناة بضائع صينية عام 2019(
  • ربط مصر بالدول الأفريقية الحبيسة عبر الصحراء الغربية النقل والمواصلات
    -المشاركة المصرية / الصينية فى مشروعات صناعية بأفريقيا الصناعة
    – المشاركة المصرية / الصينية للزراعة فى أفريقيا الزراعة
    – تعاون فى سياسات الطاقة على المستوى العربى
  • تعاون فى سياسات الطاقة على المستوى الشرق أوسطى الطاقة
    -تعاون فى مجال إعادة إعمار عربية خاصة فى سوريا والعراق .
    البنى التحتية
    تناول العرض الثاني للدكتورة هبة جمال الدين –بعنوان” مبادرة الحزام والطريق في ظل جائحة الكورونا ومجالات التعاو ن الممكنة مع مصر” ما يلي:-
     احصاءات هامة حو ل المبادرة
    في الواقع ، بين عامي 2013 و 2018 ، استثمرت الصين 614 مليا ر دولا ر في المشروع
     ذهب 38 في المائة منها لقطاع الطاقة ، و 27 في المائة للنقل ، و 10 في المائة للعقارات
     6 في المائة للمعادن ، وفقًا لتحليل أجرته وكالة موديز.
     وكان أكث ر من نصف هذا الاستثما ر في آسيا ،
     بينما كان 23 بالمائة منه في إفريقيا
     13 بالمائة في الشر ق الأوسط.
     بلغ عدد الدو ل الاعضاء بالمبادرة 140دولة حتى )28 يناي ر 2020( .

الكورونا والصين
 عدد الحالات في الصين 517,97 حالة مؤكدة حتي 11 يناي ر 2021
 الوفيات: 4,799 حالة
 المتعافين: 91,477 حالة

)Statistia :المصدر(

الكورونا ساحة جديدة للتصعيد الأمريكي نح و الصين

 تساؤلات هامة

 هل يمكن أن نشهد تجمداً في المبادرة في ظل استمرا ر الخسائ ر الاقتصادية الصينية بفعل الجائحة؟
 هل ستنشغل الصين في إعادة بناء اقتصادها وتنكفأ على ذاتها؟. أم أنها ستوجه مزيد من الاهتمام إلى المبادرة وتسعى لتعظيم مكاسبها السياسية والاقتصادية منها ؟،
 وإن كان كذلك ما هي الآليات التي ستعتمد عليها الصين خلال المرحلة الجديدة في ظل الجائحة؟
 هل ستظل كل آليات المبادرة كما هي؟
 أم سيتم تجميد بعض الآليات مقابل إعطاء أهمية أكب ر لآليات أخر ى لم تكن محل اهتمام كبي ر من قبل؟.
وللاقتراب من الإجابة عن هذه التساؤلات سيتم التعرض للسيناريوهات المطروحة دولياً حو ل مستقبل مبادرة الحزام والطريق، كمحاولة للتكهن بمستقبلها و أبر ز السياسات الممكن طرحها على المخطط المصر ي لتعظيم المكاسب المصرية من المبادرة في ظل الجائحة
 سيناريوهات مستقبلية للمبادرة
1- السيناري و التشاؤمي
جوان وونغ)كبيرة المديرين الإداريين في قطاع الاتصالات الإستراتيجية لشركة FTI Consulting في هونغ كونغ( ذكرت إن مبادرة الحزام والطريق ليست ذات أولوية بالنسبة للحكومة الصينية في الوقت الحالي ، حيث ترك ز على
 قضايا مثل التعافي من الكورونا 19-Covid
 العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة والهند
 ووضع خطة خمسية للدولة تقوم على النم و المحلى وتشجيع الابتكا ر جار ي الكشف عنها يق ر هذا السيناري و بأن:
 الصين ستهتم بإعادة بناء اقتصادها الذي تأث ر سلباً في ظل الجائحة،
 ستعمل على إرجاء التزاماتها الإنشائية في إطا ر مشروعات الربط والبنية التحتية بدو ل المبادرة.
 وفي إطا ر مواجهة الجائحة «خلال الموجة الأولى والثانية» اتخذت الصين سلسلة من الإجراءات الشديدة للسيطرة على أنتشا ر الفيروس.
o فأوقفت حركة السف رالدولي، o قامت بعز ل بعض المدن،
o فرض عمليات الإغلاق في جميع أنحاء البلاد.
مما كأن له تداعياته على تباط ؤ في الاقتصاد الصيني.
 وقد وضعت أكث ر من 130 دولة حو ل العالم قيوداً لدخو ل المواطنين الصينيين، المشاريع غي ر المكتملة، وقد يتم التخلي عن البعض حتى أصبح العمال الصينيين غي ر قادرين على العودة إلى مشاريع المبادرة خارج الصين. وكلما طالت المدة ستضعف المشاريع تمامًا.
 هذا وقد أنخفض الناتج المحلي الاجمالي للصين في بداية الربع الأو ل من عام 2020 بفعل الجائحة بنسبة 6.8% مقارنة بالعام الماض ي في نفس التوقيت. ويأتي هذا السيناري و في ظل عدد من المعطيات التي طرحتها الجائحه:
ويأتي هذا السيناري و في ظل عدد من المعطيات التي طرحتها الجائحه:
 تأخي ر في تنفيذ عدد من التعاقدات المبرمة في إطا ر المبادرة.
 بقاء العمال في المناز ل بسبب سياسة التباعد الاجتماعي في ظل الحظر،
 مما يؤدي لارتفاع التكلفة الاقتصادية بسبب توقف عجلة الإنتاج، ومن ثم وفاء الصين بالتزاماتها الاقتصادية خلال المبادرة.
 تجد كل الدو ل على امتداد مسارات مبادرة الحزام والطريق نفسها محاصرة فى إطا ر عدد محدود للغاية من البدائل بسبب الجائحة والتزاماتها في مشروعات البنية التحتية
 ولن تستطيع الصين تلبية مطالب تلك الدو ل في ظل محدودية الموارد خلال الجائحة.
 حذ رت البنوك الصينية من إعطاء القروض لعدم قدرة الدو ل على السداد بسبب الجائحة.
 يعتب ر هذا السيناري و أن تعافي الاقتصاد الصيني ي عد أكب ر أولوية أمام الصين الأم ر الذي يتطلب موارد اقتصادية إضافية من أجل تعزي ز فرص التعافي، ومن ثم لن يتم تخصيص المزيد من الموارد تجاه مبادرة الحزام والطريق التي ربما لايكو ن لها الأولوية الآن في الصين، وإنما الأولوية القصو ى لإعادة بناء عجلة الاقتصاد مرة أخر ى.
2- السيناري و التفاؤلي
السيناري و التفاؤلي لمبادرة الحزام والطريق – مزيد من الاهتمام بالمبادرة:
ينطلق هذا السيناري و من الرؤية الرسمية للحكومة الصينية التي تعتب ر مبادرة الحزام والطريق أداة الصين لتقوية روابطها الاقتصادية مع غيرها من الدول، ولزيادة تأثيرها على الساحة الدولية. وفي إطا ر انهيا ر حركة التجارة العالمية كنتيجة للكورونا من المحتمل أن تعمد الصين إلى لعب دور اً أكث ر نشاط اً على الساحة الدولية لكي تدعم استقرا ر وتقوية العلاقات الخارجية الاقتصادية لدولة الصين.
 فالكورونا فرصة أمام الصين لتقوية مكانتها من خلال المبادرة على الساحة الدولية. خاصة في إطا ر التوت ر بين الصين والولايات المتحدة، وتوترات الجغرافيا السياسية المحيطة بالصين
 فالمبادرة تعد فرصة لاتخاذ الحكومة الصينية لإجراءات منع عزلة الصين على الساحة الدولية.  أنصا ر هذا السيناري و أن الحكومة الصينية ستدعم وتطو ر برامج مبادرة الحزام والطريق، بما يدعم موقعها على الساحة الدولية.
o ويؤكد أنصا ر هذا الاتجاه على القدرة الاقتصادية للاقتصاد الصيني على التعافي، وكذا القدرة على تطوي ر نظم الإنتاج لتتوافق مع متطلبات التعافي من الجائحة.
 فمع بداية التعافي غام ر بعض مصنعي المعدات الأصلية بالصين بإعادة استخدام أنظمة الإنتاج الخاصة بهم، لصنع منتجات مختلفة تمامًا.
 على سبيل المثال، عندما انخفضت أعمال السيارات بأكث ر من 90٪ في الصين في فبراير، قامت الشركة المصنعة للسيارات Shanghai-GM-Wuling(SGMW) بإعادة تجهي ز نظام الإنتاج الخاص بها بسرعة لإنتاج أقنعة الوجه الطبية، والتي ساهمت بشكل إيجابي في التخفيف من أنتشا ر الجائحة،
 وفي نفس الوقت ولدت عائدات مجزية وسمعة إيجابية للشركة. وعكف صانعي القرا ر في الشركات الصينية للعمل على تطوي ر استراتيجيات عمل جديدة في تصميمات سلسلة التوريد الدولية المستقبلية.
 وفي ظل ارتباط العديد من الصناعات بدو ل العالم المختلفة، على شبكات الإمداد الصينية من مواد خام، ومستلزمات الصناعة وغيرها
 يمكن القو ل أن الصين تطرح نفسها كمصنع للعالم ككل في ظل فرص امتداد الجائحة، الأم ر الذي يؤكد على صعودها بقوة داخل النظام العالمي الجديد.
و من فرضيات هذا السيناريو أن:-
 الدو ل الشريكة في إطا ر المبادرة ستعمل بالتأكيد ـ لمصلحتها الوطنية والاقتصادية،
 واستكمال مشروعات البنية التحتية المادية للحزام والطريق، مما يقدم فرصة أفضل للصين لتوقع إكمال المبادرة على الرغم من الجائحة، وبرغم توقعات تراجع تمويل مشروعات البنى التحتية للمبادرة في العديد من دو ل المبادرة.
 وفي حال لجوء بعض دو ل المبادرة إلى بدائل للخصخصة لمشروعاتها في ظل تداعيات الجائحة فإن الصين يمكن أن تتقدم الصفوف وتباد ر لتكو ن المشتر ي للمشروعات المطروحة للخصخصة في دو ل المبادرة

3- السيناري و الوسطى- إنعاش أدوات مناسبة مقابل إرجاء أدوات أخر ى للمبادرة
ينطلق هذا السيناري و من منظو ر وسطي ي ق ر بوجود صعوبات خلقتها الكورونا أمام المبادرة الأم ر الذي سيدفع إلى تأجيل أ و إرجاء العمل ببعض أدوات وآليات المبادرة، ولكن هذا الوضع لن يؤجل العمل بالمبادرة ككل في ظل الالتزام الحكومي بها كنص مكتوب بداخل دستو ر الحزب الشيوعي الصيني؛ وتم التوقيع عليه من قبل الرئيس الصيني شين بينج كسياسة خارجية واقتصادية للصين. فهي جزء من هوية الصين في المرحلة الحالية والمستقبلية، ف لا مجال لإرجاء العمل بها ولكن مراجعة الأدوات ه و المدخل الذي فرضته الجائحة.
في هذا الإطار، يطرح السيناري و تغيرين أساسيين:
 الأو ل: تراجع بعض المجالات في إطا ر المبادرة،
 الثاني: زيادة الاهتمام بأدوات كانت تشغل اهتماماً، والعمل على تقوية وازدها ر تلك الأدوات.
و في هذا السياق هناك تكهنات بأن الصين ستقلل المخصصات المالية المتعلقة بمبادرة الحزام والطريق لصالح أتمتة طريق الحري ر وطر ق النقل السريعة. و ستهتم بطريق الحري ر الصحي لمبادرة الحزام والطريق في القطاع الصحي و تعطيه أ ولوية في مقابل تحديد مجالات مرشحة لأن تشهد تراجعاً مرحلياً / تكتيكي اً بفعل الجائحة: ومن بينها مشروعات البنية التحتية، والإقراض من قبل البنوك الصينية الحكومية.
المجالات المرشحة لمزيد من الانتعاش في خلال وما بعد الجائحة، ومنها:
• طريق الحري ر الصحي/ الطبي HSR:
 أصبح يمثل العملة السارية بسبب تداعيات الجائحة،
 ويعز ز من دو ر الصين عالمي اً في التعاو ن الصحي العاب ر للحدود.
طريق الحري ر المؤتمت DSR :
 عب ر وضع الصين، في ضوء خبرتها العملية ودولابها الإنتاجي الضخم، حلو ل مؤتمتة لمكافحة الوباء بما يعز ز وضعها العالمي،
 ومن بينها نظم حوسبية متنوعة: COLOR CODED APP تدعم تطبيقات لمراقبة صحة الافراد والاتصالات والحركة.
تجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية:
 عملت الكورونا على تحويل طبيعة الاقتصاد وتغيرها ليواز ن بين تجارة التجزئة والتجارة الالكترونية،
 فسياسات التباعد الاجتماعي تدفع أنماط الاستهلاك والنشاط الاقتصادي نح و الشراء والتسو ق الإلكتروني، وه و الأم ر الذى يعز ز فرص ازدها ر أتمته الحزام والطريق على الأجل القريب.
التمويل والتعاو ن الدولي في إطا ر المبادرة:
 دفع الوباء الصين إلى تنويع مستويات وآليات مبادرة الحزام والطريق، فمع آلية تمويل المشروعات، هناك مشروعات كثيرة في إطا ر المبادرة يتم تمويلها عب ر القروض من البنوك الصينية.
 على أهمية التعاو ن الدولي في إطا ر سلاسل الامداد والتعاو ن الصحي،
 خاصة في ظل توقع احتمالية موسمية الوباء. وقد أيقنت الصين أن الجائحة تؤكد من توجهاتها حو ل أن التعاو ن الدولي ه و أساس العمل لمجابهة الوباء، ف لا توجد دولة واحدة يمكنها التصدي بمفردها للجائحة.
خطة مارشال الصينية: يطلق البعض على مبادرة الحزام والطريق بعد الجائحة أنها بمثابة خطة مارشال
• ستدعم موقف الصين في تقديم الدعم، حيث ير ى فير ى كرات ز أن أي دعم ستقدمه الصين سيكو ن موضع ترحيب”. “فهناك حاجة لتوفي ر المعدات للبلدان المحتاجة، وقروض منخفضة الفائدة لبناء المستشفيات الميدانية”.
• وقد بدأت الصين بالفعل في إرسال المعدات الطبية، والفر ق الطبية إلى الدو ل المصابة بالفيروس التاجي بالمبادرة بما فيها الدو ل الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا.
• وفي إطا ر تفنيد الادعاءات والانتقادات الغربية ردت بكين بغضب على التأكيدات
الغربية، بأن جهودها في مجال المساعدة كانت مدفوعة بالرغبة في اكتساب النفوذ.
تطبيق آليات الحوكمة عند اختيا ر المشروعات محل التعاو ن في اطا ر المبادرة:
o دفعت الجائحة الصين لأن تتخذ إجراءات واعية؛ لدعم الشفافية التعاقدية والاجرائية والمعلوماتية خلال اختيارها للمشروعات التي ستتعاو ن فيها خلال المبادرة.
o وبدأت تتجه نح و وضع قواعد يتم الاحتكام إليها عند اختيا ر المشروعات والتعاقد عليها، وحل النزاعات التي تنشأ،
o وضع آلية لتقييم الأداء. مع أهمية الأخذ في الاعتبا ر المخاط ر الجيوسياسية التي تستهدف فرص التمويل المشترك بين مبادرة الحزام والطريق.
 تحسينات في سلاسل الإمداد العالمية،

تسعى الصين لتطوي ر بنية تحتية لسلال الامداد بدو ل العالم المختلفة، خاصة أن الوباء قد أض ر بسلاسل التوريد بالعالم التي تضمن استدامه العمل بمشروعات المبادرة. 
ففي ظل المصانع المغلقة في الصين ودو ل العالم المختلفة فعليها أن تستكمل العمل في منظومة الإنتاج وأن تستعيد إمدادات المواد الخام، 
وأن توف ر مخاز ن كافية من معدات الحماية للعمال، وسائقي الشاحنات وموانئ الشحن لتسليم بضائعهم إلى الخارج. كما تسبب الفيروس التاجي في تعطيل صناعة الشحن العالمية، والتي توقفت تماما خلال شه ر فبراي ر 2020. 
إعادة التفاوض بشأن هيكلة الديو ن o لصالح تمديد فترة السداد، فعلى سبيل المثال تدين دو ل أمريكا اللاتينية، ودو ل جنوب الصحراء بنح و 30-40٪ من إجمالي ديونها الخارجية للصين.

o وإمكانية منح قروض جديدة بفوائد أقل أ و تأجيل السداد، أ وربما حتى إسقاط
بعض الديو ن
مجالات تعاو ن مقترحة
إمكانية تفعيل آلية الاقراض الميس ر ضمن آليات المبادرة،للتوجه لطلب الحصو ل على قرض سواء من قبل الحكومة الصينية، والبنوك الرسمية التابعة لها أسوة بحالة سيريلانكا التي منحتها الصين مبلغ
500 مليو ن دولار أ و عب ر بنك التنمية والاستثما ر الآسيو ي الذي تساهم مص ر في تمويله ويحق لها الاقتراض منه.
زيادة الاستثمارات الصينية:
 وذلك تفعي لاً للسياسة الصينية بدعم سلاسل الإمداد. ويمكن زيادة التعاو ن في مجالات:
 تكن ولوجيا المعلومات والاتصالات
 مصانع أنتاج المستلزمات والأجهزة الطبية

التعاو ن لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر،

التعاو ن في مجال التعليم عن بعد بين الجامعات، ومراك ز الابحاث الصينية والمصرية، 
التعاو ن البحثي في مجال الأمصال والأدوية ومكافحة الأوبئة، 
تعاو ن مص ر والصين في سلاسل الإمداد بالمستلزمات الطبية لتقديمها للقارة الافريقية، عب ر إقامة مصانع مشتركة بالدو ل العربية 
التعاو ن المصر ي الصيني في وضع معايي ر حوكمة المشروعات الجديدة المطروحة خلال المبادرة بالمنطقة العربية والدو ل الافريقية 
في ظل التوجه الصيني الجديد لوضع معايي ر للحوكمة لمراعاة الشفافية وتقييم الأداء. 
إقامة منصات مشتركة لدعم الشباب المصر ي والصيني في التطبيقات الإلكترونية والرقمية التي تشجع بدورها التجارة الالكترونية بين الدو ل العربية والصين.

 أنشاء منصات تجارية الكترونية مشتركة مصرية صينية تشرف عليها وزرات التجارة والصناعة ونظيرتها الصينية.
 أنشاء شبكة لمراك ز الابحاث الصينية والمصرية لتبادل المعرفة والبحث في القضايا المشتركة.

ثم تناول العرض الثالث للأستاذ شياو تيان بي- مدير مكتب جريدة النور الصينية بالقاهرة- متخصص في شئون الشرق الأوسط
أولا: الصين في عصرها الذهبي للتنمية
 البنك الدولي يرفع توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي للصين إلى
7.9٪ في عام 2021
 سوف تتفوق الصين على الولايات المتحدة لتصبح أكبر اقتصاد في العالم في عام 2028
 تم التوقيع على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة في آسيا واتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي

 نجحت الصين في السيطرة على جائحة كورونا
 تطورت الصين تقنية عالية مثل مسبار سطح القمر والكمبيوتر الكمومي والسكك الحديدية عالية السرعة

والشمس الاصطناعية

ثانياً ، تعتبر الصين مصر شريكًا رئيسياً لها في التنمية والقضايا الإقليمية

في الفترة من يناير إلى سبتمبر من العام2020، بلغ إجمالي حجم الواردات والصادرات للتجارة بين الصين ومصر 10.2 مليار دولار أمريكي ، بزيادة قدرها 6.67٪ على أساس سنوي.، وقد تم تحقيق نتائج جديدة في المختبرات المشتركة ، وورش عمل لوبان ، والتدريب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وعلم الآثار المشترك.
في عام 2021، ستحتفل الصين ومصر بالذكرى الخامسة والستين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية

 مزايا مصرمن وجهة نظر الصين

  • الوضع الأمني مستقر
  • الدعم المتبادل للقضايا الإقليمية
  • مكانة مصر كقوة إقليمية كبر ى
  • السوق الواسع لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية
  • بنية تحتية كاملة
  • التصدي للوباء والحفاظ على النمو الاقتصادي – القيادة الحكيمة للرئيس السيس ي

 المجالات الرئيسية الحالية لتعاون الحزام والطريق بين الصين ومصر
o العاصمة الإدارية الجديدة CBD
o المنطقة الاقتصادية والتجارية لقناة الس ويس
)TEDA)تيدا
o مشروع القطار المكهرب بمدينة العاشر من رمضان o مشروع صوب الخضار بالإسماعيلية o مشروع الطاقة الشمسية في بنبان

  • في الوقت الحاضر ، مشاريع البنية التحتية الرئيسية التي تقوم بها الشركات المملوكة للدولة لا تزال الجانب الرئيس ي

مثال ناجح للتعاون بين الصين ومصر – سلسلة محلات مينيسو

 الاعتماد على منصة الإنترنت والأنشطة الممتعة  منتجات عالية الجودة رخيصة الثمن وغنية التصميم
 الحفاظ على علاقات جيدة مع الحكومة والجمارك المصرية
 تحسين مستويات معيشة الشعب المصري وتعميق حسن نيتهم تجاه الصين

أهم المداخلات :
1- يوجد قصور شديد في الشفافية داخل الصين كنظام سياس ي واقتصادي كبير ولابد من زيادة درجة الشفافية في عملية التنمية.
2- آثار أزمة كورونا على مبادرة الحزام والطريق غير واضحة في الكتابات وكثير من المشروعات تحت مبادرة الحزام والطريق تتسم بالضبابية وعدم الوضوح.
3- قامت الصين بالتحول من مشروعات البنية التحتية إلى المشروعات التكنولوجية وتوجهت لتصدير المنتجات التكنولوجية.
4- يجب تحديد ما هي المشروعات التي تقوم بها الصين في مصر تحت مبادرة الحزام والطريق.
5- مبادرة الحزام والطريق دائمة ومستمرة بينما جائحة كورونا هي ش ئ عابر وبالتالي لن تؤثر على المبادرة بشكل كبير ولكن ستؤدي لتأخيرها فقط.
6- ضرورة وجود مؤشرات كمية وإحصائية للسيناريوهات المطروحة في العرض.
7- مستوى دخل الفرد في الصين مازال في مستوى الدول النامية على ال رغم من تقدم الصين واعتبارها قوة عظمى.
8- ضرورة دراسة التهديدات والفرص للمبادرة ودراسة التكاليف التي ستنفقها مصر في مبادرة الحزام والطريق ودراسة تأثير المبادرة على قناة السويس.
9- يجب وجود استراتيجية حقيقية في مصر للتعامل مع مبادرة الحزام والطريق لتعظيم الاستفادة منها.

أهم تعقيبات المتحدثين:
1- بالفعل لا توجد شفافية بصورة كبيرة من الجانب الصيني ولكن لا يوجد في العالم بأكمله نسبة شفافية تصل إلى 100%.
2- أي تعامل مع الصين يعتبر تحت مظلة مبادرة الحزام والطريق ولكن من الضروري وجود استراتيجية حقيقية لهذه المبادرة لتعظيم الاستفادة منها.
3- جائحة كورونا بالفعل تسبب آثار غائرة على المبادرة ولكن يوجد حالة دفاع شديد من الجانب الصيني على المبادرة وتؤكد أن كل الأمور الخاصة بالمبادرة تسير على ما يرام.
4- أخذ مبادرة الحزام والطريق في الاعتبار في استراتيجية مصر ٢٠٣٠.
5- يرى الجانب الصيني أن المبادرة متكاملة مع قناة السويس ولن تؤثر عليها بالسلب.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظه لموقع جريدة الحلم العربي نيوز | تطوير المركز العالمي لحماية التجارة الالكترونية 2021 ©