الثلاثاء : 22 يناير 2019 |


لقاء خاص مع ماجد حبو الناطق الرسمي لتجمع عهد الكرامة والحقوق السوري وأخر التطورات بالأزمة السورية والموقف من مؤتمر الرياض

كتب انور المشرف

الأحد 06 ديسمبر, 2015 | 12 : 00 ص

تحياتي استاذ ماجد لدي مجموعة من الاسئلة اتمنى منك توضيحها للرأي العام السوري

س 1 : تسربت للعلن قيام مجموعة من السياسيين السوريين بالاضافة لاحزاب وقوى اخرى التحضير للاعلان عن جسم جديد للمعارضة وكان اسم تجمع عهد الكرامة والحقوق من المؤسسين لهذا الجسم وبصفتك الناطق الرسمي للتجمع هل توضح لنا مدى صحة هذه المعلومات؟

من المقرر ان يعقد يومي 7و8 من الشهر الحالي ديسمبر ، في مدينة رميلان التابعة لمحافظة الحسكة ، مؤتمر يضم مجموعة من القوى الديمقراطية السورية وبينها تجمع عهد الكرامة والحقوق ، وسينتج عن هذا المؤتمر قيام "جبهة سوريا الديمقراطية"،المعبرة عن القوى الوطنية الديمقراطية وستسعى الى :

-انهاء النظام الديكتاتوري بالطرق الديمقراطية السلمية وبناء النظام الديمقراطي في سوريا .

- محاربة الجماعات الارهابية بجميع تسمياتها .

وهنا ننوه الى ان هذا المؤتمر جاء بعد اتصالات مباشرة بين المؤسسين استمرت مايقرب من الشهرين ، وقد جاء بعد الفشل بتشكيل هيكل تنظيمي لمؤتمر القاهرة بسبب رفض هيئة التنسيق واعضاء الائتلاف المشاركين بمؤتمر القاهرة وتعطيلهم لذلك اضافة للمستجدات على الساحة السورية ،وسنعمل من خلال جبهة سوريا الديمقراطية على استكمال العمل بوثائق القاهرة بعد ان اصبحت بايدي ابنائها الشرعيين ونحن لا نمارس رد الفعل بل نمارس الفعل الحقيقي والجدي والمطلوب بهذه المرحلة.

س 2 : هل يعد هذا التجمع الجديد للمعارضة السورية شق لصف المعارضة التي اجتمعت مؤخراً بالقاهرة ، وهنالك من يعد هذا الجسم انقلاب على مخرجات القاهرة هل هذا صحيح ؟

جبهه سورية الديمقراطية ليست امر طارئ في الساحة السياسية السورية !! بل هي امتداد لنشاط سياسي في عمر الأزمة السورية ، بل وسابقة لها . فإعلان دمشق بصيغته الاول ، ووثيقة عهد الكرامة والحقوق المؤسسة لهيئة التنسيق ووثيقة العهد الوطني لمؤتمر القاهرة الاول للمعارضة السورية ووثيقة الادارة الذاتية .... وآخرها وثائق مؤتمر القاهرة ومخرجاته هي ملك الديمقراطيين السوريين على الرغم من بعض الملاحظات الهامشية على بعض الوثائق ، وبالتالي ليس هناك من قطع للمسار الديمقراطي في أدبياته وتوارثته وخصوصاً " مؤتمر القاهرة الأخير بوثيقتيه " كأفضل إنجاز وطني ديمقراطي سوري . اما مايتعلق بشق وحده المعارضة فذلك ادعاء وهمي كون المعارضة السورية لم تجمع الإ فيما يتعلق بالموقف الوطني الديمقراطي على الرغم من الخروج الفاضح للبعض عن ذلك . نحن نجد أنفسنا الورثة الحقيقين لمخرجات القاهرة ووثائقها واستمراراً أميناً لها في بعدها التنظيمي بعد ان وضعت بعض الأطراف العوائق في وجه تجسدها التنظيمي خشيه " خسائر مفترضة لها " وغلبه الصوت الديمقراطي على تذبذبها وارتهانها الإقليمي والدولي

س3 : اذا اردنا ان نحلل تشكيل الجسم الجديد ومما يتألف ، هل يضم بين مؤسسيه كيات وتيارات سياسية مثل الائتلاف _هيئة التنسيق _تيار بناء الدولة _حركة المجتمع التعددي وبعض الاحزاب بالداخل السوري والخارج الخ؟

القوى الوطنية الديمقراطية هي تيار عريض وكبير في الساحة السورية وهي موزعة ومتشتته اليوم في كل الهياكل السياسية الموجودة اليوم والاغلبية منها خارج العمل التنظيمي لغياب الثقه بالهياكل الموجودة اليوم وغياب التأطير الواضح للموقف السياسي والتنظيمي . جبهه سورية الديمقراطية لا تفترض احادية التمثيل ولا تفرضه على احد او تنزعه من احد ، لكن من المهم الإشارة اليوم الى حالة التذبذب التي تعاني منها الكثير من الهياكل السياسية التنظيمية وحالة الانتقال والخروج منها واليها ، والحد الفاصل هو الموقف السياسي من العملية السياسية والارتهان السياسي للبعض . لا يمكن للاطراف المؤسسه لتجمع سورية الديمقراطية ان تقف على مسافة واحدة من الجميع !!! هناك أطراف سياسية معارضة ذهبت بعيداً مواقفها السياسية وارتهانها او متذبذبة في مواقفها وتحالفاتها السياسية مما يضعها في موقع الريبة والتساؤل ... لا يمكن لا حد ان يحتكر العمل الوطني الديمقراطي او يحجبه عن الآخرين لكن المصداقية السياسية ستبقى - ماركة تجارية ترافق أصحابها - وتبتعد عن الآخرين مهما حاولوا ذلك .

س 4 :كنت سابقاُ وصفت هيئة التنسق بأنها اصبحت هيئة فلكلورية تصلح للعرض فقط مالذي استندت له وهل سيؤثر تشكيل الجسم الجديد عليها خصوصاُ وان حزب الاتحاد الديمقراطي وهو العمود الفقري لها مشارك مع تجمع عهد الكرامة والحقوق بهذا التشكيل ؟

 شخصياً لست في وارد تقييم تجربة اي طرف او تجمع سياسي أياً كان وخصوصاً هيئة التنسيق التي كنت مع الكثيريين من المؤسسين لها واليوم نجد أنفسنا خارجها وفي مواقع مختلفه !!! ومرد ذلك برأي هو غياب الشفافية التنظيمية من جهه والانحراف السياسي / الخطل السياسي / الذي يشوب عملها وخصوصاً بعد " تسلط مجموعه بعينها على القرار السيادي فيها - المكتب التنفيذي " وهذا ما نراه بشكل واضح في مروحة مواقفها وتحالفاتها السياسية المتناقضة في الاونه الاخيرة . اما ما يتعلق بموقف حزب الاتحاد الديمقراطي فهو حزب سوري مستقل بمواقفه السياسية وتحالفاته ، والمتابع الجيد للمواقف يجد المسافة الجيدة بين المواقف والتحالفات .... والامثلة كثيرة . نحن في تجمع عهد الكرامة والحقوق نجد في حزب الاتحاد الديمقراطي كما الآخرين - حليف سوري وطني ديمقراطي - في نضالنا من اجل سورية الوطنية الديمقراطية لكل ابناءها وفق نواظم دستورية واضحة كما هو عليه الحال في محاربة الاٍرهاب بكل مسمياته . ومن المهم الإشارة الى تنظيمات وأحزاب اخرى نجد فيها ذات الصفه والدور والاداء هي اليوم في هياكل سياسية اخرى سواء في هيئة التنسيق او غيرها .

 

س 5 : هل هنالك قوة عسكرية لهذا التشكيل الجديدوما مصادر تمويل جبهة سوريا الديمقراطية؟

جبهه سورية الديمقراطية تنظيم سياسي ذو ذراع عسكري : وحدات حماية الشعب ، وحدات حماية المرآة ، قوات سورية الديمقراطية وهي قوى سياسية وعسكرية من كل المكونات السورية : عرباً وكرداً وسريان وكل المكون السوري وفق أجنده وطنية تعتمد مبدأ المواطنة الكاملة والاعتراف الدستوري المتبادل وهو بذلك يعتمد على امكانياته الخاصة في مسألة التمويل الدولي منه ام الإقليمي ، وبالتالي فهو يطرح نفسه خارج سياسة المحاور الإقليمية او الدولية الحاضرة اليوم في الملف السوري ، ويجد نفسه داخل المنظومة الإقليمية او الدولية في حلف ديمقراطي عريض له من الانصار والداعمين الكثير الكثير .

س 6 : ماذا تتوقعون من مؤتمر الرياض خاصة وان الازمة السورية اصبحت دولية والرياض لا زالت تصرح الى الان انها مع الحل العسكري ؟

 كثر الحديث عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية ، ومرد ذلك الى غياب الإعداد الجيد والمدروس بل وحتى التناقض الذي يشوب عمل هذا المؤتمر

. ١- محاولة جمع السياسي والعسكري هو لغم يهدد بنسف المؤتمر حتى قبل انعقاده .

 ٢- المسافة الشاسعة بين الأطراف السياسية المدعوة أساساً الى المؤتمر قبل القليل من التفاهمات السياسية المطلوبة - الموقف من الحل السياسي ، والموقف من بعض الجماعات الإرهابية " جبهه النصرة.

٣- الخلافات داخل البيت الواحد لاحتكار التمثيل السياسي للمؤتمر - الائتلاف مثلاً.

٤- الدعوات المشوشة للاطراف المدعوة : البعض بصفتها الاعتبارية والآخر بصفتها الشخصية .

٥- الموقف الغير واضح والضبابية من الجهه الراعية للمؤتمر من الحل السياسي في سورية ومحاولة تعويم بعض الأطراف العسكرية المشتبه بالارهاب .

٦- التباين في الموقف الإقليمي والدولي لمؤتمر الرياض - ايران وروسيا - وغياب الموقف الدولي الواضح له من الأطراف الاخرى . وبالمحصلة لا يبدو في الأفق نجاحات واضحة ومحددة سلفاً مكتوب لها النجاح فيما يتعلق بمؤتمر الرياض وفق المعطيات والاعداد البارز اليوم ، والفرصة متاحة بحدود ضيقة جداً لحين الساعة في ظل الاجندات المطروحة ، والمحصلة تباعد المسافة بين القوى السورية بأجنداتها الإقليمية المتوزعة بين اللاعبين الاقليمين : السعودية ، تركيا ، ايران ، مصر ، قطر ....


اخبار ذات صلة

الفنان والإعلامي مشعل القملاس سفيرا للنوايا الحسنة بالقاهرة

الثلاثاء 22 يناير, 2019 | 05 : 18 م

منحت ليونز كايرو دكتور مشعل القملاس الأستاذ بأكاديمية الفنون بالكويت لقب سفيرا للنوايا الحسنة حيث أقيم حفلا ضخما بجمهورية مصر العربية حضره لفيف من كبار المسؤلين والإعلاميين المصريين بدأت الإحتفالية بعزف النشيد الوطني لجمهورية مصر العربية والنشيد الوطني لدولة الكويت الشقيق وفي كلمته خلال الت ....

المزيد >>

ماسح الاحذية وإبطال بلدية بيروت

الثلاثاء 22 يناير, 2019 | 01 : 35 ص

شرطة بلدية بيروت تُطارد طفلاً دفعه الفقر إلى العمل كماسح أحذية، فخاف وهرب فوقع بمنور بناية حاول الإختباء فيها و...مات. لم تكن المرّة الأولى بالنسبة لشرطة البلدية ولا للطفل السوري الإجراء احمد الزعبي و لكنها كانت الأخيرة بالنسبة للطفل ذي ال١٤ ربيعاً. مات أحمد وبكل بساطة أُقفلت القضية، قضية.. ....

المزيد >>

في المملكة المغربية البرلمان العربي يشارك في مؤتمر  "تجارب المصالحات الوطنية وبناء السلام"   بقلم ليلي حسين

الإثنين 21 يناير, 2019 | 07 : 09 ص

شارك البرلمان العربي ممثلاً بالنائب حسن طاهر البرغوثي نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية السياسية والأمن القومي، والنائب مسلم بن على المعشني، في مؤتمر  "تجارب المصالحات الوطنية وبناء السلام"، والذي ينظمه مجلس المستشارين بالمملكة المغربية يومي 17 ـ 18 يناير 2019م في مدينة الرباط. ....

المزيد >>

*29 بنداً على جدول أعمال القمة العربية الاقتصادية في بيروت بغياب تمثيل رئاسي*

الأحد 20 يناير, 2019 | 10 : 51 م

  تبحث القمة الاقتصادية العربية التي تستضيفها بيروت، يوم الأحد 20 يناير/كانون الثاني 2019 ، مشاريع قرارات أعدها وزراء الخارجية حول 29 بنداً مطروحاً على جدول الأعمال تنص أبرزها على دعم الاستثمارات في الدول المضيفة للاجئين السوريين والإسراع في إنشاء الاتحاد الجمركي العربي. تعقد الدورة ال ....

المزيد >>
التعليقات